قضايا المرأة

قالت السيدة أسماء كفتارو في تصريخ خاص لشوكوماكو حول قرار منع المنقبات من دخول الجامعات السورية "إن قرار منع النقاب قرار صحيح وصائب لكن آلية اتخاذ القرار فيها شيء من اللغط ،والقرار هو نوع من الحماية للحقل التعليمي بطرفيه المعلم والمتعلم، مضيفة "من المهم أن نأخذ بعين الاعتبار كيف يقدم الحيزالتعليمي بمنهجيته الصحيحة سواء بطريقة التلقين والأخذ أوالرد .
وأضافت كفتارو "من الضروري في الحقل التعليمي أن يتخذوا قرارا صائبا، تماما مثلما اتخذوا قرار اللباس الموحد".
وأوضحت السيدة أسماء " نقول قرار منع النقاب في الجامعات صائب لأن الحقل التعليمي يفرض نوع من الالتزام ،وهنا دور وزارة التعليم العالي في أن تفرض احتراما للجامعة على الطالب ،فيحترم ذاته أولا وجامعته ثانيا فمجرد خروج الطالب عن إطار الالتزام فهو يخرج عن كل الأطر التي تجعله طالبا على حد تعبيرها.
وفي هذا السياق أشارت كفتارو إلى أن كل الشباب في الجامعات يقومون بنوع من التدريب الجامعي ..فلماذا لا تعتبر الطالبات هذا القرار هو نوع من الالتزام ونوع من التدريب الجامعي .
وعما إذا كان منع النقاب هو تعدي على الحرية الشخصية قالت كفتارو :" ليس هناك من حرية مطلقة في كل المجتمعات وعندما تعطي المجتمع حرية مطلقة نصبح وكأننا في الغاب، هناك رئيس ومرؤوس في كل بيت ، في كل إدارة ، في كل مؤسسة .
وأضافت كفتارو " القرار لم يقل أن النقاب ممنوع في كل الدوائر،إنما حصر القرار في حقل التعليم وتمنت كفتارو على وزارة التعليم أن تجعل ألية تنفيذ القرار أكاديمية وأكثر وعيا لانها تتعامل مع طلاب يدخلون مرحلة التعليم العالي وأن لا تكون القرارات قسرية وأن تبني الوزارة قراراتها بما يتفق وشخصيات الطلاب كبناة حقيقيين في المجتمع دون أن تمنع الفتيات المنقبات من التسجيل ، وأن يسمح لهن بالتسجيل مع الالتزام بشروط معينة ،أي بمجرد أن تدخل الفتاة المنقبة حرم الجامعة يرفع النقاب وهذا احترام للجامعة ، مطلوب منا في الحق التعليمي أن نتعلم ونعلم ،نحن كمسلمين متنورين هذا لصالح بناتنا.
واستشهدت السيدة كفتارو بأكبر مدرسة تعليمية في الإسلام وهي مدرسة الحج قائلة :"في الحج ممنوع وضع النقاب ،ممنوع أن تضع المرأة على وجهها ، متسائلة لماذا لا يكون درس الجامعة في رفع الحجاب هو درس حج والتزام
وعن نقل المنقبات في الوزارات قالت أسماء:" المدرسات أهم من الطلاب، طريقتنا في ترسيخ النقاب غير صحيحة ، بعض المدرسات في المدارس الثانوية يتعاملن مع الطلاب كأم ،هل يعقل أن يكون التواصل ما بين الأم وابنها بوجود النقاب ؟
وأضافت: "حقل التعليم والتربية يختلف عن المفاهيم العقائدية الدينية التي تنشرها بعض المدرسات في المدارس،"نحن لسنا ضد من يحملون لواء الدعوة، لكن لواء الدعوة فتحت له المساجد للتبشير به ،الحقل التبشيري للمساجد وليس في المدارس ،لابد من فصل الحقل الديني عن التعليمي.
وبينت كفتاروا أننا كمجتمع ملون لا يحق لك أن تعطي وتفرض لونك على مجموعة ألوان وأطياف يتشكل منها المجتمع.
وبحسب معلومات للسيدة أسماء فإن وزير التعليم العالي اجتمع مع عدد من المدرسات وطلب منهن كتابة تعهد بأن يرفعن النقاب أثناء الحصة الدراسية ثم يرتدينه بعد انتهائها.


سناء ابراهيم، (أسماء كفتارو لشوكوماكو : منع النقاب قرار صائب لكن آلية تنفيذه تحتاج إلى تعديل)

عن: شوكوماكو، (21/7/2010)

0
0
0
s2smodern