قضايا المرأة

فاجأني دريد لحّام في آخرِ حلقةٍ من حلقات برنامج "للنشر" عندما ادلى بمداخلةٍ مباشرة(هو من اتصل بالبرنامج) على قناة الجديد حيث ُ انبرى وارغى وازبدَ ليدافع عن سامر المصري ويقول أنّ هناك حملة تستهدف ذلك الأخير من خلال نشر مقطع الفيديو على اليو تيوب,

 واحزروا ماهو سبب هذه الحملة على فنّانا الموقور؟ (و الرأي لدريد لحّام):

الحملة سببها: مواقف سامر المصري الوطنيّة!!

حقيقةً لااعرف ماذا أقول!! فقد نسي سفير النوايا الحسنة أن يخبرنا أين وكيف وماذا يعني بمواقف سامر المصري الوطنيّة!! فهل عنى لحّام مواقف المصري في باب الحارة عندما شوّه وشوّه وشوّه صورة المجتمع السوري وصورة المراة السوريّة في باب الحارة حتى بدأ الناس يتسائلون هل هذه دمشق أم الرياض!!

ام تلك المواقف الوطنيةّ التي سطّرها المصري في ملحمة أبو جانتي والذي للأسف نال جائزة أكثر عمل شعبيّة بناء على تصويت الجمهور في مهرجان أدونيا.
لم يكتف دريد لحّام بذلك بل اتهم الرجل الذي أسعف الفتاة المسكينة بانّه يتآمر على سامر المصري!!

من المؤكّد انّه يوجد العديد من الحالات المشابهة من التعذيب في كلّ انحاء الأمّة السوريّة والتي لانعلم عنها شيئاً لعدّة أسباب أهمّها التشريعات المجحفة بحقّ العمالة وخصوصاً الأجنبيّة منها وغياب الاعلام الجادّ فهل بدأنا نستنسخ لبنان* والسعوديّة كنماذج حيث يوجد واحداً من أسوا سجّلات تعذيب وضرب الخادمات على مستوى المنطقة؟

ماذا ستفعل وزارة الشؤون الاجتماعيّة والعمل (أقلّه في حالة مثبتة بالصوت والصورة كهذه)؟

ماذا سيفعل الاعلام الرسمي السوري الذي صمت صمت القبور عن هذه الجريمة؟... صدّقوني أنّهم لن يفعلوا شيئاً لأنّهم أموات واكرام الميّت دفنه!

هل سينجو سامر المصري (أو زوجته) من العقاب؟؟ بالتأكيد نعم ففي بلادي المرأة تُقتَلُ بتشريعٍ من الحكومة بحجّة الشرف فما بالكم بتلك المسكينة القادمة من أقاصي الأرض!

لن نناشد أحداً للتدّخل لأنّ هذا تخلٍّ عن أبسط واجباتنا في الدفاع عن الكرامة الانسانيّة.... وسنقاتل هذه الظواهر حتّى النهاية.

...كلمة اخيرة للفنان دريد لحّام:
كان من الأحرى بك أن تخصّص وقتك لأمور أكثر أهمية من الدفاع عن سامر المصري (نشاطك في الامم المتّحدة على سبيل المثال) وتوزيع شهادات الوطنيّة وأوسمتها على من لا يستحقّوها!

*- لبنان وبحسب كثير من المنظمات يمتلك واحد من اسوأ سجّلات التعامل مع الغمالة الاجنبية وخصوصاً خادمات المنازل (انقر/ي هنا..)


ماهر النقّري، (سفير النوايا الحسنة يدافع عن أصحاب الأفعال السيئة)

خاص: مرصد نساء سورية

0
0
0
s2smodern