إدانات ضد القتل

مانيا العنداري:

إما أن يكون جسدك مدفن للعواطف.. وأن يكون في المدفن..
ممنوعة أنت يا صغيرتي من الحب... ممنوعة من التعبير عن مشاعرك وإظهارها... فإما أن يكون جسدك مقبرة للمشاعر ومدفن للعواطف وأن يكون جسدك في المدفن , وبكلا الحالتين أنت الضحية, إلى متى ممنوع لها ومسموح له.
إلى متى سيظل جسد المرآة ملك للمجتمع الذي ينسى كل آثامه وأوساخه ويحصر كرامته وشرفه بهذا الجسد.
آمل أن تكون هذه الحملة الرائعة صرخة تعبر عن كل صوت مكبوت وعن كل رأي غير مسموع.

3/10/2005
خاص:   

0
0
0
s2smodern