إدانات ضد القتل

براءة الراضي:

لدي رغبة قوية وصادقة في كسر الصمت الشائن المخيم على التجاوزات الخطيرة بحقوق المرأة والتي يرعاها المجتمع والقضاء والدولة...
لا نريد كلام معسول.. ونحيبا على القتلى.. نريد أن نخوض نضالا حقيقي لتعديل القوانين المجحفة تترافق مع حملة ثقافية للتعريف بحقوق المرأة وأهميتها في خلق نساء واثقات بأنفسهن بعيدا عن سياط الأعراف والتقاليد التي تعوض عن العجز الذكوري -الشرقي-في ميادين الشرف الحقيقية بملاحقته الهستيرية لجسد المرأة وتفضيله الزود عن جسدها على الزود عن الوطن...
مبادرة حملة التوقيع ضد جرائم الشرف بعد مقتل هدى أبو عسلي جاءت متأخرة جدا ومع ذلك يجب متابعتها بجدية واعتبارها فضية مطلبية يجب أن يساهم الناشطين والحقوقيين وأكبر شريحة ممكنة من المجتمع...
انه من الاجرام أن يكون قتل النساء في مجتعنا أمر بسيط جدا ومتفق ومتعارف اليه اضف الى أنه يجب التأكيد أيضا على مفهوم العنف المعنوي التي تتعرض له معظم من لم يقتلن بعد فسيف الشرف يمن أن يشهر في أي لحظة...
وأخيرا من المسؤول عن شرف الرجل... وهل يحق لأي امراة أن تقتل أخوها اللوطي.....حتى تغسل عارها..

16/10/2005
خاص:   

0
0
0
s2smodern