إدانات ضد القتل

فيصل قرقطي:

قطعا هذة جريمه لا تغتفر! ان يتم القتل الروحي والجسدي على خلفية شرف العائلة، او العشيرة؟!
هذا جنون! بل هو القتل العيني والروحي والجسدي والارهابي. اي القتل الذي لا يشفع له اية قيم أو أية منظومات فكرية غير منظومات تخلف الروح والقلب والجسد! تلك التي نحاول اخراج المجتمع العربي منها.
يحضرني هنا شعار رفع عام 1948 في فلسطين المحتلة (العرض ولا الارض)!
نعم.. راحت الأرض ولم يسلم العرض! وكان هذا اهم شعار ليسهل افراغ الارض من اهلها! تصوروا؟!
ثم هل أن شرف المراة في نصفها السفلي؟!
والنصف العلوي من جسدها ماذا يحمل يا ترى من قيمها؟!
القتل بمدعاة الشرف هو اقذع انواع القتل.. بل واشرسه بهتانا!

23/10/2005
خاص:   

0
0
0
s2smodern