إدانات ضد القتل

تفيد أبو خير:

أتمنى أن تسمى الأشياء بمسمياتها ويتم التفريق بين التقاليد العشائرية و القضايا الروحية، وإن من وافق على قتل المرحومة أبو عسلي أو عارضه من اهل السويداء عليه أن ينظر الى الواقع الاجتماعي المتردي والعلاقات التي ماعدنا نعرف الى اي مرجعية تنتمي،كثيرات من الشهداء قبل هدى،انظروا الى الى انفسكم والى اولادكم اين يعيشون،لقد توقعت ان تنهار القيم في هذا الصراع بين المدنية و القبلية،وستكون الضحية الاولى هي القيم الاخلاقية بعد ان تبدأ البنات بالبحث خارج بيتها وحيها عن الامان الذي فقدته في بيتها وبين اخوتها.. عودوا الى توحيد عقولكم وقلوبكم

39/9/2005
خاص:   

0
0
0
s2smodern