إدانات ضد القتل

محمد عارف الداموني:

في شرقنا مازالت آيات التقديس تمجد ذاك الشيئ الخرافي التكوين المسمى شرفاً نسقفيه من دمائنا فيختار دماء الإناث دون الذكور طالبا منا المزيد وبرغم مرور عصر النضة وعصور التنوير ومرور جيوش جرارة أبادت أجيال وحطمت ألواح التاريخ وبرغم تحطم كل الأصنام وإنقراض آلهة اليونان بقي هذا الإله وحيدا متشبثا بشرايين مخيلتنا بلا جسد على أرض الواقع نقدسه ونقيم له الشعائر ونهدر بعضا من دمائنا عله يرضى عنا.
مع فائق احترامي لكل النساء الشريفات ولفريق عمل نساء سورية

1/10/2005
خاص:   

0
0
0
s2smodern