إدانات ضد القتل

المحامي حكم كلاس (حمص):

من الغريب نظرة القانون إلى مرتكب فعل القتل على أنه تحت ثورة غضب! فيحلل فعله! لكن مرتكبة هذا الفعل تعاقب كأنما الثورة والغضب والشرف أمور تخص الرجل وحده!! تعاقب المرأة إذا ارتكبت الفعل بدافع الشرف! ولا يعاقب الرجل؟! الشرف يختلف بين الرجل والمرأة في قانوننا!
فعل القتل بكافة أشكاله يجب تجريمه. ويجب أن يعاقب الفاعل بحسب الوقائع لا بحسب السلطة التقديرية للقاضي التي تتأثر بالعاطفة والغضب والرشوة.
إني أؤيد إلغاء المواد التي تبرئ القاتل.. وإلغاء جميع المواد التمييزية ضد المرأة.. لأننا نحتاج لتغيير القانون وتطويره ليتناسب مع العصر ومع التطور فلا نمو لمجتمعات قانونها متخلف..
أريد أن أؤكد أن الشرف الحقيقي عندما نرفع رؤوسنا بما أنجزناه من تقدم. وهذا هو المقياس الحقيقي للشرف.. وهو الصعب الذي نتجاوزه إلى السهل المتعارف عليه! فلنبحث معا عن الأفضل.

24/9/2005
خاص:   

0
0
0
s2smodern