إدانات ضد القتل

أحمد الخليل، صحفي:

إن الحلف المقدس بين رجال الدين من كل الطوائف والسلطة والقوانين، وخاصة قانون الأحوال الشخصية، جعل من كل امرأة ضحية محتملة..
رغم ذلك أتساءل: من أين يأتي كل هذا العنف والحقد لينصب على جسد امرأة جريمتها أنها اختارك شريك حياتها؟! ومن قبل من؟ من قبل أمها وأخيها؟
ثم يأتي جهابذة الاعلام الحكومي ليحدثوك عن الوحدة الوطنية والتماسك الوطني؟
لقد أصبح ملحا تغيير القوانين وخاصة قانون الاحوال الشخصية والقوانين المذهبية.. واعتبار ما يسمى جرائم الشرف قتلا عمدا تستوجب الاعدام.

17/09/2005
خاص:   

0
0
0
s2smodern