إدانات ضد القتل

الفنانة ضحى الدبس:
أرفض بشدة هذه الجريمة.. أنا لم أقرر أن أكون في يوم من الأيام مسيحية أو درزية أو.. واكتشفت أن هذا العائلة لها هذا الانتماء الديني.. وليس لي اختيار في هذا الأمر..
وفي هذا الزمان، الإنسان الذي صنع الحضارة، لكن الحضارة تجاوزتنا وتفوقت علينا..
هذا الفعل مرفوض حتى دينياً. وبالتأكيد أن هذا الوقت ليس مناسباً لإثارة النعرات الطائفية عبر مثل هذا السلوك! يجب أن نتصدى لمثل هذه الأفعال!
البشرية يجب أن تتجه عكس تدمير الإنسان.. والمتدين الذي يؤيد مثل هذه الأفعال هو كافر بالحقيقة. وليس له أية علاقة بجوهر الدين. بل بقشوره فقط. الإنسان المتدين يجب أن يسعى لأن يكون مؤمناً وليس أن يدافع بشكل متطرف عن طائفته. هذا أيضاً ليس من جوهر الدين.
جوهر الدين هو واحد مهما اختلفت التسميات. فكلها تحض على تعاليم إنسانية واحدة تتضمن أن يكون إنساناً فاضلاً.
لكن سلوك رجال الدين الذين يدعمون مثل هذا الفعل هو سلوك رجال أميين! سلوك غير مقنع! سلوك يتناقض مع الدين.
كل إنسان مسؤول عن أعماله أمام الله وليس أمام البشر. هكذا تقول الأديان جميعاً. ليس من حقك أن تقاضيني في الحياة الدنيا في هذه الأمور. هناك إله سيحاسبني في الآخر. وحين تضع نفسك مكان المحاسب لي فإنك تضع نفسك مكان الكافر.
أنا مع محاكمة القاتل مثلما قتل. ولو كنت قاضية لحكمت بقتله كما قتل.
خاص:   

0
0
0
s2smodern