قضايا الطفولة

تستكمل الهيئة السورية لشؤون الأسرة بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان المرحلة الثانية من الدورة التدريبية حول آليات الحماية الدولية لحقوق الطفل من الفترة ما بين 5 -9 نيسان 2009 

 وتهدف هذه المرحلة  كما صرح أ. نزار عبد القادر المدير التنفيذي لمعهد جينيف لحقوق الإنسان إلى إكساب المشاركين مهارات في كيفية إعداد التقارير الوطنية التي ترفعها سورية أمام الآليات التعاقدية للأمم المتحدة خاصة لجنة حقوق الطفل إلى جانب إكساب المشاركين كيفية متابعة التوصيات الختامية الصادرة عن هذه الآليات.
ويوضح أ محمود المصري محاضر ومدرب ومستشار إقليمي في مجال حقوق الإنسان أن هذه الدورة تستند بشكل أساسي على المعارف التي قدمت في المرحلة الأولى من شباط الماضي وهدفت إلى  إعداد معرفي للمشاركين حول آليات واتفاقيات حقوق الإنسان ومن ضمنها حقوق الطفل ويقول: "سنستكمل عملنا وتحديدا حول آلية كتابة التقارير الوطنية بمختلف أشكالها وسيكون هناك جلسات عملية افتراضية تساعد المشاركين على إتقان هذه الآلية بشكل أفضل".
من جانبه صرح د. حاتم القطران عضو في لجنة حقوق الطفل الدولية انه سيتم التعرف على  عمل لجنة حقوق الطفل خلال الجلسة التمهيدية لمناقشة التقرير الدوري للدولة وهي الجلسة التي يتم فيها الاستماع لآراء وكالات الأمم المتحدة المتخصصة (كاليونيسيف واليونسكو ومنظمة العمل الدولية) إضافة لآراء منظمات المجتمع الأهلي، كما سيتم التعرف على عمل اللجنة خلال جلسة المناقشة مع الوفد الحكومي وما يصحبه من ملاحظات الجلسة الختامية وطرق الاستفادة منها لاحقا.
يذكر أن المرحلة الثالثة ستكون في شهر أيلول القادم في جنيف حيث سيتم اختيار عدد من المشاركين لحضور إحدى جلسات لجنة حقوق الطفل والتعرف على كيفية مناقشة إعداد التقارير الوطنية عملياً.


بيان صحفي، الهيئة السورية لشؤون الأسرة، (دورة متقدمة في إعداد التقارير الوطنية للجنة حقوق الطفل)

الهيئة السورية لشؤون الأسرة، (4/2009)

0
0
0
s2smodern