قضايا الطفولة

طالب مركز "شمس" (مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية في رام الله) بـ"منح الأطفال الأولوية كعنصر بارز في عمليات وضع السياسات في كافة المستويات"، معتبرا أنه على الرغم من اعتماد حقوق الطفل في اتفاقية دولية، إلا أنه "مازال الكثير من الأطفال في العديد من دول العالم يعانون من الفقر والتشرد وسوء المعاملة والإهمال والأمراض وعدم المساواة في توفير فرص العمل ومن شح المياه النظيفة ونقص المرافق الصحية"

وكذلك من "نظم قضاء جنائية لا تعترف باحتياجاتهم الخاصة، وباشتداد معاناتهم بسبب الحروب أو أعمال العنف أو بسبب التمييز والفصل العنصري والعدوان والاحتلال الأجنبي لبلدانهم والتشرد أو النزوح واضطرارهم للتخلي بشكل قسري عن جذورهم".

وقال المركز في بيان تلقى "مرصد نساء سورية" نسخة منه أنه يجب القيام بحملات تثقيفية حول اتفاقية حقوق الطفل، وضرورة التعاون بين اليونيسيف والدول والحكومات ومؤسسات المجتمع المدني لإنصاف الأطفال.
كما أشار البيان إلى أن أطفال فلسطين كانوا ضحية للعنف الإسرائيلي حيث قلت سلطات الاحتلال مئات منهم دون سن الثامنة عشرة، إضافة إلى إصابة الآلاف، والصدمات النفسية التي يعيشها الكثير من الأطفال نتيجة لواقع العنف الذي يعيشونه، عدا عن اعتقال ما يزيد عن 3000 طفل خلال فترة الانتفاضة، بينهم 300 ما يزالون يقبعون في السجون ومراكز الاعتقال الإسرائيلي.
ودعا المركز الدول إلى ضرورة توقيع البروتكول الإضافي الاختياري الملحق باتفاقية حقوق الطفل، وتنفيذه، والالتزام بالمعايير الدولية لحماية الأطفال في أوقات النزاع المسلح، وضمان عدم تطبيق عقوبة الإعدام مطلقا على الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن سن الثامنة عشرة وقت ارتكاب الجريمة، وإنهاء كافة صور تجنيد الأطفال في صفوف القوات المسلحة، وإصدار إعلان ملزم ينص على تحديد سن الثامنة عشرة كحد أدنى للتطوع الاختياري في القوات المسلحة.

*- "شمس" مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية: مؤسسة أهلية مستقلة غير حكومية وغير ربحية، تأسست عام 2003، في مدينة رام الله من قبل مجموعة من الأكاديميين والتربويين والمحامين ونشطاء حقوق الإنسان مقره الرئيسي في محافظة رام الله والبيرة.


- (شمس: الأطفال أولوية في وضع السياسات في كافة المستويات)

نساء سورية

0
0
0
s2smodern